مبيعات الهواتف – سامسونج الأولى، آبل الثانية والشركات الصينية قادمة بقوة أهم وأحدث وأفضل المعلومات

ستشاهد فى هذا التقرير بعض المعلومات التي حاولنا توفيرها لك من أجل إيجادها فى حال كنت تبحث عنها, لهذا نحن ندعوك الي قراءة المقال بشغف وجدية.

دوما تقول الشركات أن السوق هو الذي يفصل بينها من حيث المنافسة، الشركة التي تبيع أكثر فهي الأفضل ! الحقيقة هذا صحيح ولكن جزئيا، ولا يمكن جعله مقياسا لتفوق الشركة، لكن مهما يكن فهو نقطة لصالح الشركة التي تحصل على أفضل المبيعات، واليوم نستعرض معكم نتائج الربع الأول لمبيعات الهواتف خلال العام الجاري.

مبيعات الهواتف - سامسونج الأولى، آبل الثانية والشركات الصينية قادمة بقوة

مبيعات الهواتف – سامسونج الأولى، آبل الثانية والشركات الصينية قادمة بقوة

الربع الأول المقصود هو من بداية العام إلى الشهر السابق، بالضبط من شهر يناير – جانفي، إلى شهر مارس الفائت، وهي بالضبط فترة ثلاث أشهر، فقط بالنسبة لشركة آبل فالربع المالي الخاص بها يشمل شهر ديسمبر إلى غاية شهر مارس، خلالها حصدت الشركات مبيعات اختلفت كثرتها من شركة إلى أخرى، ويمكن وصفها بالضعيفة إجمالا، والسبب راجع إلى أن الأجهزة التي كانت متوفرة خلال تلك الفترة قديمة نوعا ما وليست بالجديد إلا القليل منها.

فقد باعت جميع الشركات ما عدده 292 مليون وحدة، رغم أن هناك انخفاضا في نسبة المبيعات مقارنة بالعام الماضي من نفس الفترة، حيث كانت نسبة الفرق 1.3 ٪، بالتالي لم تحض جميع الشركات بالمبيعات الجيدة، مع ذلك سيكون هناك دوما مراتب لهذه الشركات، وهو ما رصدته مؤسسة TrendForce المتخصصة في هذه الإحصائيات.

سامسونج في المرتبة الأولى كالعادة:

سامسونج لا تزال تحتل المرتبة الأولى من حيث مبيعات الهواتف الذكية، هذا من الناحية الإجمالية، وكذلك التفصيلية بالنسبة لمبيعات أرباع العام، ففي الربع الأول من هذا العام حصلت على المرتبة الأولى بعدما سيطرت على ما نسبته 27.8 ٪، وهذه تعتبر زيادة ونتائج ممتازة مقارنة بالربع الرابع والأخير من العام الماضي 2015، حيث كانت نسبة مبيعاتها 22.10 ٪، وبالتالي فهي زيادة جيدة.

هذه الزيادة طبعا مردها إلى مبيعات الشركة لبعض الأجهزة الجديدة التي كشفت عنها مؤخرا، مثل سلسلة جالاكسي J نسخة 2016، بالإضافة إلى بعض مبيعات جهازها الجديد جالاكسي S7 ونسخته الإدج، رغم أنهما لم يستقرا في السوق بشكل كبير، ولم يحصلا على المبيعات المطلوبة لحد الآن، بالتالي ستواصل الشركة نتائجها الجيدة كذلك في الربع القادم حتما بفضل هذين الجهازين.

مبيعات الهواتف في الربع الأول 2016

مبيعات الهواتف في الربع الأول 2016

آبل في المرتبة الثانية رغم التعثر:

لا تزال آبل في المرتبة الثانية عالميا بعد شركة سامسونج، كانت ولا تزال آبل تسعى جاهدة للوصول إلى المرتبة الأولى عالميا، هذا هدفها، ولكن يبدو أنه صعب بعض الشيء، خاصة وأنها لحد الآن لم تقدم الشيء الجيد الذي يجعلها تصل لهذه المرتبة، وهذا ما أكدته نتائج الربع الأول من هذا العام، والصدمة الكبرى كانت من خلال النتائج الضعيفة التي حصدتها آبل في الربع الثاني، فمبيعات آبل انخفضت للأسف في هذا الربع لتصبح 14.4 ٪، وهي بذلك تفقد نسبة معتبرة مقارنة بالربع السابق من العام الماضي، حيث كانت نسبة مبيعاتها في سوق الهواتف 20.9 ٪.

بطبيعة الحال هذه النتائج منطقية، خاصة وأن آبل لم تقم بإطلاق أي جهاز جديد يجذب المستخدمين منذ الخريف الماضي، وآخر هاتف أطلقته كان iPhone SE في وقت قريب، وهو الذي لم يستقر أيضا في الأسواق، وبالتالي تحقيق آبل لهذه النتائج بهواتف من الربع الثالث والرابع من العام الماضي يعتبر إنجازا جيدا، ومن المتوقع أن تنتعش مبيعات آبل لاحقا حينما تطلق الأيفون 7، والذي سيرجع لآبل بعض الأرباح والمبيعات التي فقدتها الآن والتي ربما ستفقدها لاحقا إلى حين الإعلان عن ذلك الجهاز.

الشركات الصينية تواصل الصعود وLG ترجع من جديد:

المراتب الأخرى كانت من نصيب الشركات الصينية، على التوالي هواوي في المرتبة الأولى، ثم تليها لينوفو، ثم شياومي، وبطبيعة الحال هذه هي ذروة الشركات الصينية، وهي الشركات التي توفر الكثير من الهواتف المميزة وبأسعار ممتازة، إضافة إلى استحواذها على السوقين الصيني خاصة والسوق الهندي بعد ذلك، وكل منهما سوق ضخم وديناميكي، حيث تبيع فقط هذه الشركات في هذا السوق حصتها الأكبر، والقليل في الأسواق العالمية.

هذا ومن المنتظر أن تتغير هذه القائمة عن قريب، حيث ستضم شركات أخرى ناشئة وقادمة بقوة، على غرار Oppo وأيضا Vivo وكذلك LeTv وبهذا فالشركات العملاقة العريقة نفسها مهددة بواسطة هذه الشركات التي تنتهج سياسة ذكية تقوم على توفير هواتف بمواصفات ممتازة وسعر مناسب جدا.

أما فيها يخض الشركة العريقة LG، هذه الأخيرة رجعت مرة أخرى بعد أن فقدت الكثير من المبيعات في نتائج الفترات الماضية، حيث حلت في المرتبة الخامسة، وهذا وحده يعتبر إنجازا في ظل إعصار وعاصفة الشركات الصينية الكثيرة، وهذا راجع لسياسة الشركة التصحيحية في الفترة الأخيرة، وأهمها بيعها الكثير من نسخ جهازها الجديد LG V10، الذي حقق للشركة مبيعات ساعدتها على الرجوع، طبعا في انتظار مبيعات جهازها LG G5 وباقي الأجهزة.

هل ستتغير هذه القائمة قريبا ؟

التغيير سنة الحياة، وبالتالي فإن هذه القائمة ستتغير كما تغيرت في وقت سابق، فشركة نوكيا مثلا كانت تسيطر على سوق الهواتف، لكنها الآن انتهت تماما رغم وجود بوادر العودة، بالتالي لا يتوقع المتابعون بقاء القائمة على حالها، حيث لن تحافظ سامسونج ولا آبل على مكانتهما في ظل صعود الشركات الصينية بشكل أقوى، مع ذلك هذه القائمة لن تتغير في الوقت القريب، ولا يزال لدى الشركات جميعها الفرصة لدراسة حالة السوق، وتقديم الأفضل للحصول على المبيعات الأكبر.

ما هي توقعاتك لسوق الهواتف الذكية؟ هل تعتقد أن هذه القائمة ستبقى على حالها؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

من المهم أن تساهم معنا في إبداء رأيك حول المقال أو المعلومات من أجل تحفيز المحرر علي إضافة المزيد من المقالات والتقارير الأخري التي ستساهم فى رفعة الويب بشكل عام ولحظة الإخبارية بشكل أكثر دقة من أجلك عزيزي.





Leave a Reply