نظام 10 iOS القادم – ماذا تريد أن تضيف أبل فيه؟ الجزء الثاني أهم وأحدث وأفضل المعلومات

ستشاهد فى هذا التقرير بعض المعلومات التي حاولنا توفيرها لك من أجل إيجادها فى حال كنت تبحث عنها, لهذا نحن ندعوك الي قراءة المقال بشغف وجدية.

كل آت قريب، ونظام iOS 10، أو الإصدار العاشر من نظام تشغيل الأيفون والآيباد قادم عن قريب، وبالضبط في الصيف، وخلال أقل من شهرين قادمين من الآن، وبطبيعة الحال الجميع ينتظره لمعرفة ماذا ستوفر آبل من خلال هذا النظام، والذي يأمل الجميع أن تضيف فيه آبل المزيد من المزايا الرائعة، اليوم سنحدثكم عن بعض التوقعات حول هذا النظام، وهذا هو الجزء الثاني.

نظام 10 iOS القادم - ماذا تريد أن تضيف آبل فيه؟ الجزء الثاني

نظام 10 iOS القادم – ماذا تريد أن تضيف آبل فيه؟ الجزء الثاني

قبل أن نستعرض معكم الجزء الثاني، ندعوكم لزيارة الجزء الأول من الموضوع، والذي استعرضنا من خلاله بعض المزايا واليوم نواصل عرض غيرها، فتفضلوا معنا:

اختيار التطبيقات الافتراضية بدلا عن التطبيقات الرئيسية

اختيار التطبيقات الافتراضية بدلا عن التطبيقات الرئيسية

أولا: اختيار التطبيقات الافتراضية بدلا عن التطبيقات الرئيسية

هذه الميزة مطلوبة جدا، خاصة في ظل احتكار آبل من خلال تطبيقاتها الرسمية، فمثلا إن أردت الانتقال إلى موقع معين من تطبيق تويتر أو غيره، فسيفرض عليك الدخول من خلال سفاري، ونفس الأمر بالنسبة للتطبيقات الأخرى، لكن من بين المزايا التي يمكن لآبل أن تضيفها في الإصدار العاشر: ترك حرية الاختيار للمستخدم.

فمثلا شخص يستخدم متصفح كروم، يمكنه تعيين هذا الأخير المتصفح الافتراضي بدلا عن متصفح سفاري، وغير ذلك من التطبيقات التي يكون للمستخدم حرية الاعتماد عليها بدل التطبيقات الرسمية من آبل.

3

ثانيا: منع تغيير الإعدادات إلا بواسطة البصمة

باعتبار أن أجهزة آبل الحديثة كلها أصبحت تعتمد على البصمة، فإن من أبرز ما يمكن لآبل أن تقوم بإضافته كميزة مهمة؛ عدم السماح لأي شخص بتغيير الإعدادات إلا بعد أخذ الإذن، طبعا يمكن ذلك من خلال أرقام سرية أو كلمات سرية، لكن الأسرع البصمة.

يمكن الاعتماد على البصمة في حماية تغيير الإعدادات، فقد يحمل جهازك طفلك الصغير، أو شخص آخر، ويعبث بالإعدادات بما لا تريده أنت، فتكون هذه الميزة مهمة جدا في منع أي تغييرات لا تصدر عنك.

4

ثالثا: الوصول السريع لجهات الاتصال المفضلة

أيضا من بين التخصيصات والإضافات المهمة التي يمكن لآبل إضافتها، للتوضيح أكثر؛ فإنك حينما تريد الاتصال بشخص عليك البحث عنه داخل قائمة جهات الاتصال، كلما كثر العدد صعب إيجاده، تخصص لك آبل إمكانية وضعه في المفضلة، أيضا قد تكبر قائمة المفضلة، يمكنك أيضا الاعتماد على Siri وتطلب منها الاتصال بالشخص، لكن قد لا تفهمك، وقد لا يكون هناك اتصال انترنت لتعمل سيري !

الحل من خلال هذه الميزة، حيث يمكنك تخصيص أي رقم في لوحة الاتصال، لتضع كل شخص في رقم محدد، تماما كما كان عليه الحال في الهواتف القديمة، وبالضغط المطول على أي رقم يمكنك الاتصال مباشرة بذلك الشخص.

5

رابعا: خيارات أكثر بخصوص جهات الاتصال المفضلة

هذه الميزة تكون فرع عن الميزة السابقة، لكن لا بأس بالحديث عنها منفصلة، باختصار بعد الضغط المطول على أي رقم ولفترة طويلة، تظهر لك قائمة منسدلة، تظهر لك الخيارات التي يمكنك القيام بها، مثل الاتصال به، أو إرسال رسائل، أو اتصال عبر فيس تايم.

6

خامسا: ميزة التعرف على QR ومسح البيانات من خلال الكاميرا

من بين المزايا المهمة التي يمكن لآبل إضافتها؛ ميزة رائعة تصلح أن تجعلها آبل افتراضية في تطبيق الكاميرا، حيث يمكن من خلال الكاميرا وبعد توجيهها إلى أي كود QR أو بار كود وغيرها من وسائل التعريف بالخدمات والمنتجات، أن تقوم الكاميرا بنقل المستخدم مباشرة إلى موقع الخدمة وعرض تفاصيل حولها.

هذا يغني المستخدم عن تنزيل واستخدام تطبيقات مخصصة في هذا الأمر، ويساعده على الوصول السريع للبيانات، تماما كما يظهر في الصورة السابقة، حيث يمكن توجيه الكاميرا إلى شاحنة أو ورقة تحوي QR Code وسيتم نقل المستخدم مباشرة إلى الصفحة الخاصة بالخدمة أو الشركة.

ما رأيكم في هذه المزايا؟ وهل تفكر في الحصول على مزايا أخرى؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

من المهم أن تساهم معنا في إبداء رأيك حول المقال أو المعلومات من أجل تحفيز المحرر علي إضافة المزيد من المقالات والتقارير الأخري التي ستساهم فى رفعة الويب بشكل عام ولحظة الإخبارية بشكل أكثر دقة من أجلك عزيزي.





Leave a Reply