استطلاع: هل تقوم بتغيير هاتفك القديم بآخر جديد ؟ أهم وأحدث وأفضل المعلومات

Originally posted 2016-05-06 13:00:16.


ستشاهد فى هذا التقرير بعض المعلومات التي حاولنا توفيرها لك من أجل إيجادها فى حال كنت تبحث عنها, لهذا نحن ندعوك الي قراءة المقال بشغف وجدية.

نحاول بين وقت آخر بطرح استطلاعات للرأي، نفتح من خلالها بابا يدخل منه الجميع، يطرحون أفكارهم وآرائهم وتجاربهم، ويستفيد الجميع من خلال ذلك، وتكون هذه الاستطلاعات حول تجاربكم وخبراتكم في عالم الهواتف الذكية، واليوم سيكون معنا استطلاع للرأي، نتحدث فيه عن تغيير الهواتف عند المستخدمين، هل يكون بشكل دوري، أو هل يحافظ أغلبكم على هاتفه القديم لفترة طويلة ؟

استطلاع: هل تقوم بتغيير هاتفك القديم بآخر جديد ؟

استطلاع: هل تقوم بتغيير هاتفك القديم بآخر جديد ؟

توضيح وبيان – لا ندعو أحدا لتغيير هاتفه، بل نستطلع التجارب !

هذا الموضوع ليس دعوة لتغيير هاتفك، بل هو مجرد استطلاع نسعى من خلاله معرفة تجاربك في عالم الهواتف، فمن المؤكد أن أغلبكم يملك هاتفا ذكيا، وبطبيعة الحال لم يكن أول ولا آخر هاتف ذكي يملكه، فدوما التغيير واقع لا محالة، على اختلاف قدرات الناس ومراتبهم، وعلى اختلاف قيمة الأجهزة المالية سواء عالية التقنية الغالية أو المتوسطة والمعقولة السعر.

كنا قد أفدناكم فيما سبق بمقال بعنوان:7 علامات مهمة إن ظهرت وجب عليك تغيير هاتفك الذكي بآخر جديد.، عرفنا من خلاله بعض الأسباب التي قد تدعو أي مستخدم إلى تغيير هاتفه الذكي القديم بآخر جديد، لكن في مقال اليوم نود أن نعرف الوقت الذي تحتفظ فيه بهاتفك، هل هو طويل أم قصير؟ أم تقوم بالتغيير بشكل دوري.

هل تغرك المزايا القوية في الهواتف الجديد؟ ؟

من المؤكد أن الهاتف الذكي الذي يصدر في عام 2016 ليس كالذي يصدر في العام الذي سبقه، وهكذا مع كل جيل جديد يصدر، كل الشركات تعمل على تطوير هواتفها من خلال أمرين مهمين:

  • التصميم الجديد.
  • تحديث وتطوير المزايا التقنية.

أما التصميم فكثير من المستخدمين قد يحرصون على طلب جهاز جديد فقط لأن التصميم الذي صدر به مذهل ومناسب لهم، على عكس الجيل القديم، حتى وإن لم تكن هناك فروق كبيرة من الناحية التقنية، والكثيرون إنما يطلبون الجيل الجديد لقيام الشركات بتطوير الجيل الجديد، وشحذه بالكثير من المزايا التقنية القوية، التي بدورها تجعل الجهاز يقدم آداءً عاليا مقارنة بالجيل القديم، وهذا أمر معروف.


شركات تصنيع الهواتف ترغب منك دوما شراء جهازها الجديد !

من المؤكد أن هذا لا يخفى على كثيرين، شركات الهواتف تحرص دوما على جعل أجهزتها مميزة وقوية، وهذا حتى تجعلك تشتري الجيل الجديد، حتى وإن كنت تملك الجيل القديم، هذا ما أكده مثلا الرئيس التنفيذي لشركة آبل، حينما تحدث عن قيام آبل بتطوير أجهزة أيفون جديد بمزايا تقنية؛ من شأنها أن تجعل أصحاب أجهزة الأيفون القديمة أن يقوموا بشراء الجيل الجديد، حيث ستحمل مزايا لا يمكن الحياة بدونها !

ربما هذا تسويق مبالغ فيه، لكن رغم ذلك هناك من هواة التجديد من لا يأنس إلا بالحصول على الجديد، فيقوم ببيع هاتفه القديم، أما إن كان ميسورا فسيقوم بطلب الجهاز الجديد مباشرة، وهذا عين ما تريده الشركات من أجل تحصيل المزيد من المبيعات.

ماذا عنك ؟ هل تحرص على تبديل هاتفك بآخر جديد أم تحتفظ بالقديم ؟

كثيرون يرون أنه لا حاجة لطلب الأجهزة الجديدة، ما دامت الهواتف القديمة التي لديهم تفي بالغرض، فربما الأعمال التي يقومون بها والتي لا تزيد عن تصفح المواقع والشبكات الاجتماعية، وحتى التصوير؛ تجعلهم يكتفون بالهواتف القديمة، التي يمكنها تنفيذ هذه الأعمال بكفاءة عالية، طبعا ونحن نصف هذه الأجهزة بالقديمة، فنحن نقصد الأجهزة التي عمرها أكثر من سنتين.

بالنسبة لمدة سنتين، فإن الأجهزة الجديدة دوما ما تكون ذات معالج أفضل، التطبيقات وبخاصة الألعاب تصبح بحاجة إلى مزايا تقنية أعلى من أجل العمل بسلاسة، إضافة إلى تراجع أداء الجهاز والبطارية بالنسبة للأجهزة التي لا يمكن استبدال بطاريتها، بالتالي قد يكون خيار استبدال الجهاز مطروحا، وهنا نود معرفة تجاربكم وآرائكم في هذا الموضوع.

ما هو هاتفك الحالي؟ هل تقوم باستبدال جهازك القديم دوما بآخر جديد ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

من المهم أن تساهم معنا في إبداء رأيك حول المقال أو المعلومات من أجل تحفيز المحرر علي إضافة المزيد من المقالات والتقارير الأخري التي ستساهم فى رفعة الويب بشكل عام ولحظة الإخبارية بشكل أكثر دقة من أجلك عزيزي.

 




Leave a Reply