السيارات الكهربائية – لنقل وداعا لمحركات الوقود ومرحبا بالكهرباء أهم وأحدث وأفضل المعلومات

ستشاهد فى هذا التقرير بعض المعلومات التي حاولنا توفيرها لك من أجل إيجادها فى حال كنت تبحث عنها, لهذا نحن ندعوك الي قراءة المقال بشغف وجدية.

السيارات؛ من أكثر الأشياء المحبوبة لدى الإنسان، ودوما يبحث عن أفضلها، تصميما، قوة، وكذلك ذكاء، في السنوات الأخيرة تطورت السيارات بشكل كبير حتى وصلت في بعض النماذج إلى تطور ملحوظ حتى تم تسميتها بالسيارات الذكية، وهذه الأخيرة تتميز أنها تعمل بالكهرباء بدلا من الوقود، فيبقى السؤال المطروح: هل ستكون هذه السيارات بديلة عن سيارات الوقود ؟

السيارات الكهربائية - لنقل وداعا لمحركات الوقود ومرحبا بالكهرباء

السيارات الكهربائية – لنقل وداعا لمحركات الوقود ومرحبا بالكهرباء

نعم، هذا ما انتشر في كثير من الدول المتطورة، فلعدة أسباب صارت الشركات تركز على السيارات التي تستخدم محركات كهربائية بدلا من السيارات التي تعمل باحتراق الوقود، ولعل أهمها المشكلة البيئية المطروحة بشكل كبير، وأشهرها: الاحتباس الحراري، والذي تم تنظيم عدة مؤتمرات في الفترة الأخيرة من أجل بحث حلول سريعة لهذه المشكلة التي تؤثر على المناخ العالمي.

المحركات الكهربائية البديل الأفضل للحفاظ على البيئة:

تعتبر الكهرباء من الطاقات النظيفة، بعض النظر عن طريقة توفيرها من المحطات المخصصة بذلك والتي بعضها يعمل بالوقود، لكن ما دام أن السيارات ستعمل بالكهرباء وهي من أكثر الطاقات نظافة لعدم إصدارها أي غازات أو أي شيء من شأنه أن يؤثر سلبا على البيئة، وكما ذكرنا فالسيارات من بين أبرز أسباب تلوث البيئة.

من بين الأسباب أيضا غلاء أسعار الوقود مقارنة بالكهرباء خاصة في بعض المناطق، فمثلا في أوروبا وأمريكا سعر البنزين مرتفع مقارنة بالكهرباء، فضلا عن المخاوف المتعلقة بإمدادات النفط حول العالم وهو المادة التي تدور حوله الحروب وتقام سياسات الدول.

بالتالي نشاهد في الفترة الأخيرة اهتمام شركات تصنيع السيارات العالمية بهذه المحركات الكهربائية، وحتى ظهور شركات متخصصة في هذا النوع منها، وبالضبط شركة تيسلا الأمريكية، والتي أبدعت في هذا المجال.

المحركات الكهربائية تنافس المحركات التقليدية:

بعد الإيجابية السابقة وهي من الأهمية بما كان، إلا أن كثيرا من محبي السيارات التقليدية وبخاصة الرياضية يعتقدون أن السيارات التي تعمل بالمحركات الكهربائية ليس لديها القدرة على منافسة المحركات التقليدية التي تعمل بالوقود من حيث السرعة وقوة الآداء، لكن هذا خطأ، فالمحركات الكهربائية في الوقت الحالي وبخاصة الحديثة يستطيع بعضها توفير قوة أداء أفضل من أشهر وأكثر محركات الوقود انتشارا، وأقواها.

وبشكل عام، تستطيع السيارة التي تعمل بمحرك كهربائي الوصول من سرعة 0 – 100 كلم في ثواني معدودة، وحتى السير بسرعة عالية، مع استهلاك طاقة أقل مقارنة بما تستهلك السيارات التي تعمل بالوقود، حيث صارت المحركات المطورة حديثا تتنافس فيما بينها من حيث قلة استهلاك الطاقة، حتى أنه يمكن أن يقطع الراكب بسيارته أكثر من 200 كلم قبل قيامه بإعادة شحن البطارية.

إمكانية شحن بطارية السيارة بأرخص التكاليف وأسهل الطرق:

مع السيارات ذات المحركات الكهربائية لن تكون بحاجة إلى الذهاب دوما لمحطات الوقود، حيث يمكنك القيام بشحنها من منزلك فقط، ولكن ستكون فقط بحاجة إلى بعض المعدات، وطبعا مع التطور المرتقب سيكون هذا أسهل، خاصة في حال تم الاعتماد على الطاقة الشمسية، فسيكون استخدامك لطاقة تسيير السيارة شبه مجاني، فلن تكون بحاجة إلا إلى ضوء الشمس لتسير بسيارتك.

تطور كبير في عالم السيارات الكهربائية:

حاليا نحن نسير بسرعة نحو عالم يعتمد على التقنية بشكل كبير، التقنية ستشمل السيارات أيضا وهو ما حصل بشكل كبير، لكن كما انتشرت الهواتف الذكية من المتوقع أن تنتشر السيارات الذكية، وتصبح في متناول الجميع وبأكثر التقنيات تطورا، بالتالي سنكون خلال ثلاث سنوات قادمة أمام تغيير كبير في عالم السيارات، والانتقال من عهد السيارات الغبية – إن صح التعبير- إلى عهد السيارات الذكية، تماما كما كان الحال بالنسبة للهواتف، وهذا ما سنناقشه في مقال لاحق إن شاء الله.

شاركنا برأيك: هل تعتقد أن السيارات الكهربائية أفضل؟ ما هي توقعاتك بخصوصها؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

من المهم أن تساهم معنا في إبداء رأيك حول المقال أو المعلومات من أجل تحفيز المحرر علي إضافة المزيد من المقالات والتقارير الأخري التي ستساهم فى رفعة الويب بشكل عام ولحظة الإخبارية بشكل أكثر دقة من أجلك عزيزي.

 

Leave a Reply