كيف تحافظ أبل على البيئة وتجني من ذلك الملايين ؟ أهم وأحدث وأفضل المعلومات

ستشاهد فى هذا التقرير بعض المعلومات التي حاولنا توفيرها لك من أجل إيجادها فى حال كنت تبحث عنها, لهذا نحن ندعوك الي قراءة المقال بشغف وجدية.

بالنسبة للبيئة والحفاظ عليها؛ فإن الشركات التي تكون على الواجهة هي السيارات، والتي تتنافس من أجل إطلاق سيارات صديقة للبيئة، لكن حتى الشركات التقنية لديها دور في ذلك؛ وهذا من خلال الأجهزة التي تقوم بتصنيعها، وكذا إعادة تدويرها، ركزوا على هذه الجملة الأخيرة فهي مهمة في مقال اليوم، والذي سنتحدث فيه حول خطة آبل في الحفاظ على البيئة وجني الملايين من وراء ذلك.

كيف تحافظ أبل على البيئة وتجني من ذلك الملايين ؟

كيف تحافظ أبل على البيئة وتجني من ذلك الملايين ؟

آبل من أكثر الشركات التقنية التي تهتم بالتفاصيل الدقيقة، وتشارك في أهم الأيام العالمية والاحتفالات المختلفة، وتحاول تطويع خدماتها وفق هذه المناسبات، ولعل البيئة هي أهم ما تركز عليه آبل، وذلك من خلال احتفالها الدائم بيوم الأرض، أو ما تسميه هي الطاقة الخضراء النظيفة، طعبا وهي من أكثر الشركات التقنية وأكبرها في مجال التصنيع.

هل تهتم شركة آبل بالبيئة فعلا؟

هذا السؤال يأتي كفرع عن السؤال الأساسي في هذا المقال، والجواب الصحيح: أن آبل فعلا تهتم بالبيئة، هذا واضح من خلال تقريرها السنوي في نشاطها البيئي، والذي تقوم من خلاله وبشكل دوري بالكشف عن نشاطتها خلال العام، ماذا حققت، ماذا فعلت؟ وإلى ماذا تخطط وتهدف في السنوات القادمة !

طبعا كل هذا فيما يخص البيئة، وكيف أنها قامت بتطويع صناعتها للمحافظة على البيئة، فهي لا تترك مؤتمرا خاصا بها، ولا مناسبة عالمية أو محلية تخص البيئة إلا وتشارك فيها، بطبيعة الحال هذا هو الجواب الأساسي حول هذا السؤال، آبل من أكثر الشركات التقنية اهتماما بالبيئة.

كيف تقوم آبل بالاهتمام بالبيئة؟

هذا سؤال فرعي آخر، والجواب طبعا متضمن في التقرير السنوي الخاص بآبل حول البيئة، وملخص الجواب أن آبل تعتمد على عدة طرق في ذلك أهمها التالي:

  • الاعتماد على طاقة نظيفة في متاجرها حول العالم، مثل الطاقة الشمسية، وذلك من أجل تشغيل متاجرها بالطاقة اللازمة، طبعا هذا يساعدها في تجنب تكلفة فاتورة الكهرباء الكبيرة.
  • القيام بمنع استخدام الأكياس البلاستيكية في متاجرها واستبدالها بأكياس ورقية؛ وذلك لأن الأولى تستغرق وقتا طويلا من أجل التحلل، في حين أن الثانية سريع التحلل ويمكن إعادة تدويرها لاحقا.
  • الاعتماد على مكونات صديقة للبيئة في تصنيع أجهزتها، والسعي لجعلها آمنة جدا عند الاستخدام.
  • النقطة الأهم: إعادة تدوير الأجهزة القديمة، والاستفادة من مكوناتها في إعادة تصنيع أجهزة جديدة.

هذه بعض أهم النقاط التي تعتمد عليها آبل وطرقها في المحافظة على البيئة، بطبيعة الحال المقام لا يتسع لشرح التفاصيل، لكن هذا يعطينا تصور حول خطوات آبل في المحافظة على البيئة.

ماذا تستفيد آبل من محافظتها على البيئة؟

لنتفق على شيء مهم، شركة آبل ليست جمعية بيئية، بل هي شركة تجارية تسعى لتحصيل الأرباح، طبعا هذا لا يعني القيام بأي شيء من أجل ذلك، مثل باقي الشركات التي تحطم البيئة من أجل تحصيل الفوائد، ولذا آبل تحاول اللعب على وتر البيئة باعتباره الموضوع الأهم على الساحة العالمية، خاصة مع قضية الاحتباس الحراري وكذا التلوث البيئي.

لكن ماذا تستفيد آبل بشكل أساسي؟ كالعادة الجواب في التقرير الذي أوردته آبل حول نشاطها البيئي، فهي تحصل على شهادات من جهات عالمية تؤكد حرصها على البيئة، وأن أجهزتها صالحة للاستخدام البشري بدون خوف إشعاعات أو غير ذلك، فضلا عن استخدام مواد مميزة في التصنيع كما ذكرنا.

من جهة آبل قد تستفيد من خلال هذه الشهادات الخاصة بالبيئة في تحصيل فوائد خاصة بتخفيضات الضرائب في بعض المناطق، طبعا دون الالتفات إلى قضية اعتمادها على طاقة نظيفة طبيعية بعيدا عن الطاقة الكهربائية المكلفة في بعض البلدان، وبالتالي تعتبر ميزة اقتصادية مهمة.

لكن النقطة الأهم؛ إعادة تدوير الأجهزة، هذه التي تحدثت عنها آبل في مؤتمرها الأخير، حيث أكدت أنها تعتمد على تقنيات حديثة في إعادة تدوير الأجهزة القديمة، وقد اعتمدت على روبوت ذكي يحمل إسم ليام أو LIAM، هذا الأخير الذي يقوم بإعادة تقطيع وتفصيل أجهزة الأيفون بدقة كبيرة، وهذا الفيديو يشرح التفاصيل: